آخر أخبارفن وثقافة

محمد مفتكر: السينما المغربية لاينقصها شيء والتكوين الأكاديمي لا يصنع من الشخص فنانا

جوق العميين، البراق، خريف التفاح… لفيف من أعمال سينمائية  أبدع من خلالها المخرج المغربي المتميز محمد مفتكر، الذي بصم اسمه في صناعة السينما المغربية التي توجت بجوائز عديدة كاعتراف بصنعته الإبداعية التي تحاكي الواقع، “رسالة 24” جمعها لقاء شيق مع  المخرج  المغربي محمد مفتكر نلمسه في الحوار التالي.

مالذي يميز الشريط السينمائي “خريف التفاح” عن باقي أعمالك؟

لا أستطيع أن أميز بين أعمالي، لأنه بباسطة لا أفضل عملا عن الأخر، فكل واحد على حدة  يكون سلسلة إبداعية مترابطة،كل عمل له قيمته ومكانته الخاصة في مجموع أعمالي.فالتمييز قد يشعر به المتلقي هو يمن يحكم على ما يشاهد.

إلى أي حد تأثرت الأعمال السينمائية بالحجر الصحي، مع العلم أن متعة المخرج تكمل عندما يلتقي عمله مع الجمهور المغربي؟

أحيطكم علما أن فيلم “خريف التفاح” صور قبل الحجر الصحي ولم يخرج إلى القاعات بسبب  تداعيات الحجر الصحى، في المجمل الفنان يتأثر بكل شيء فجوهر الفن يكمن في محاولة الإجابة عن الأسئلة التي تقود إلى الحقيقة عبر التعبير.

وبخصوص مفتكر المخرج، كيف عشت فترة الحجر الصحي؟

حقيقة لم تتأثر حياتي الشخصية خلال الحجر، إيقاعي في الحياة لم يتغير في العموم،  إقبالي على الكتابة والقراءة لا يقتصر على وجود الحجر. عادة القراءة تلازمني دائما بغض النظر عن الظروف.

مالذي ينقص السينما المغربية لترتقي أكثر؟

حقيقة أنزعج من هذا السؤال، السينما المغربية لها قيمتها ولديها ايجابياتها وعيوبها كذلك كباقي السينمات العالمية، فنحن نعتقد أن السينما الأخرى أحسن من السينما المغربية ، وهذا تحصيل حاصل راجع لنوعية الانتاجات السينمائية التي يصدرونها عن طريق الإعلام، ولا أخفيك فأنا شخصيا  عندما تعرض أعمالي خارج المغرب لا يطرح علي هذا السؤال، لأنهم يدركون أن السينما المغربية لا ينقصها شيء. يمكن أن نقول فقط أن هناك فقط أفلام جيدة و متوسطة ورديئة كباقي السينمات العالمية.

مارأيك في المغنيين الذين يلجون عالم التمثيل رغم افتقارهم للتكوين الأكاديمي؟.

لا أؤمن بفكرة ارتباط الفن بالتكوين الأكاديمي، هذا الأخير لا يصنع من الشخص فنانا،”فأنت فنانا أو لست فنانا”، التكوين الأكاديمي يمنح التقنية ليس إلا، هناك مغنون مصريون،أمريكيون… ولجوا عالم التمثيل وأبدعوا فيه، المسألة هي مسألة اختيار وتصور لمشروع الفيلم الذي يرى المخرج،” هل المغني مناسب لهذا الدور” ويحاسب المخرج على اختياره ويحاسب المغني هو الآخر على أدائه سواء كان جيدا أو رديئا، فميزة الفن تكمن في أنه لا يحصر الفرد من مهمته الأولى بل كل واحد منا يمكن أن تنبعث منه هوايات متعددة.

ماهو جديد محمد مفتكر؟

أنتظر خروج فيلم”خريف التفاح” إلى القاعات، و نحاول أن نبرمجه في شهر يناير 2022 في حالة تحسنت الظروف مستقبلا، والآن أنا بصدد كتابة مشروع جديد، وأنا دائما أعيش حالة مخاض، فالفنان بخلاف الإنسان العادي هو دائما يشتغل، يفكر..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock