آخر أخبارلكل النساء

كوتش لـ”رسالة24″ تعطي نصائح للأزواج لكيفية تخطي الخلافات

لا توجد علاقة زوجية بدون مشاكل، ومصير معظم العلاقات الزوجية يرتبط بكيفية تعامل الأزواج والزوجات مع المشاكل الزوجية المتعددة ، في هذا المقال ستوضح لنا الكوتش هاجر شفيق،  أهم مسببات هذه  الخلافات  وكيفية التعامل معها.

قالت كوتش هاجر شفيق، أن أنواع المشاكل الزوجية متعددة وتختلف تبعا للأسباب التي أدت إليها، وطريقة تعامل الزوجين معها، وهو الأمر الذي يجب الإنتباه إليه جيدا حتى يتحقق استقرار الحياة الزوجية وتهدأ مسيرتها.

ومن بين الأسباب التي تؤدي للخلافات بين الزوجين  حسب الكوتش هاجر، الإهمال والذي يعتبر  آفة خطيرة تتوغل في صميم الحياة الزوجية لتنشر المرض فيها، وهو مشكلة زوجية كبيرة ويجب التعامل معها بحكمة، ويشمل الإهمال، إهمال الشريكين لحياتهما وعلاقتهما الخاصة سواء كان ذلك بسبب أعباء الحياة، أو بسبب الأطفال، بالإضافة إلى تدخل الأهل في الحياة الزوجية والذي يعد أحد المشاكل الزوجية التي يجب الانتباه إليها جيدا، لأنها قد تهدم كيان علاقتهما، وفي حالات عدة قد تؤدي بالزوجين إلى طريق مسدود لن يجدا سوى الإنفصال والطلاق حلا لهما.

وتبرز الكوتش أن المشاكل المادية،  قد تهدم الحياة الزوجية، والسبب في حدوثها، راتب الزوجة، أو بخل أحد الأطراف أو إسراف الآخر، وهي أمور هامة يجب الانتباه إليها لأنها قد تكون سببا في الإنفصال.

وتتابع المتحدثة ذاتها، أن الزوجين يمكن أن يختلفان في طريقة تربية أبنائهم فكل واحد منهما لديه طريقة تختلف عن الآخر، ولحل هذه المشكلة،  يجب على الزوجين تحديد منهج موحد لتربية الأبناء مسبقا، وتجنب نقدههما لبعضهما البعض أمام الأبناء، لكي ليظهرا أمام أبنائهما بمظهر قوي يساعد في تربية أبنائهما تربية سليمة.

 وفي هذا الصدد،  أعطت الكوتش، بعض النصائح للأزواج لتفادي الخلافات، أولها احترام الزوجين، في بعض الأحيان  يشير إحدى الطرفين  إلى قلة احترام، وهذا أمر يقوض قواعد أي زواج، مشيرة إلى أن الاحترام المتبادل ركن من أركان الزواج السعيد، حتى عندما تكون غاضبا، عبر عن نفسك بدون تقليل احترام الآخر ، فالاحترام يتيح لك تجنب المواقف التي يشعر بها الشريك الآخر بأنك تتلاعب به وتضغط عليه.

وأضافت الكوتش أنه لا يجب مقارنة الشريك بأزواج وزوجات الآخرين ، لا سيما مقارنته بشخص ما على مواقع الشبكات الاجتماعية مثل” Instagram” أو ” Facebook “

وأكدت هاجر شفيق، أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي لا يظهرون واقعهم الفعلي بل الصورة التي نرغب فيها على صعيد الحياة والعلاقات، مشيرة إلى أن  رجال الذين يهدون زوجاتهم باقات الورد أو يشترون لهم هدايا فاخرة، أو يصطحبونهم إلى مطاعم فخمة يكون ذلك مزيفا أو مصطنعا، وحتى لو كانوا يفعلون ذلك فهذا لا يعني أنهم أزواج سعداء.

وأخيرا نصحت الكوتش الأزواج بضرورة مسامحة بعضهما البعض، لأنه مع مرور الوقت، ستنهار العلاقة تحت عبء الشعور بالظلم المتراكم، ويجب أيضا تجنب الكلمة “الطلاق”، وعبارات مثل “إذا استمر هذا، سأتركك”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock