آخر أخبارسياسة

ثقوب استكشافية ومنصات عائمة..خطة الحكومة لإنقاذ ساكنة الجنوب الشرقي من العطش

كشفت الحكومة عن خطتها لمواجهة مشكل ندرة المياه في جهة درعة تافيلالت، التي تتسم بجفاف “هيكلي وبنيوي”.

وبحسب ما أكده وزير التجهيز والماء، جوابا عن سؤال كتابي لأحد فرق المعارضة بمجلس النواب، تتوفر “رسالة الأمة” على نسخة منه، فإن “جهة درعة تافيلالت سجلت، حالة من الجفاف للسنة الرابعة على التوالي كما تعرف أحواضها المائية عجزا في التساقطات المطرية ونقصا في الواردات المائية على مستوى حقينات السدود خلال السنة الهيدرولوجية الحالية 2021-2022”.
وأبرز المسؤول الحكومي أنه رغم التساقطات المطرية التي عرفتها الجهة في الفترة الأخيرة من شهر فبراير 2022، إلا أن نسبة العجز بلغت حوالي 45 في المائة مقارنة مع المعدل المتوسط.
ولتدبير فترة الجفاف الحالية وتأمين التزويد بالماء الصالح للشرب بمختلف التجمعات السكنية بالجهة خاصة خلال الفترة الصيفية المقبلة، أفاد الوزير بأنه تقرر إنجاز مجموعة من المشاريع المستعجلة في إطار اتفاقية الشراكة التي هي في طور التوقيع والمصادقة عليها من طرف المتدخلين المعنيين (وزارة الداخلية، ووزارة الاقتصاد والمالية، ووزارة التجهيز والماء، وولاية جهة درعة-تافيلالت، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ومجلس جهة درعة-تافيلالت، ووكالة الحوض المائي لكير زيز غريس ووكالة الحوض المائي لدرعة واد نون).
وتروم هذه الاتفاقية إلى إنجاز مشاريع جديدة أو تقوية المنظومة المائية المتواجدة من أجل تأمين التزويد بالماء الصالح للشرب بمختلف الجماعات الترابية بجهة درعة-تافيلالت.
وبحسب الوزير، فإن تكلفة المشاريع المستعجلة موضوع هذه الاتفاقية تبلغ حوالي 293 مليون درهم، موضحا أنه سيتم تمويل هذه المشاريع من طرف الخزينة العامة بغلاف مالي يقدر ب 133 مليون درهم، و120 مليون درهم من ميزانية مجلس جهة درعة-تافيلالت، و40 مليون درهم من ميزانية المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.
وبالنسبة للتوزيع الجغرافي لهذه المشاريع، كشف الجواب الحكومي عن رصد 74 مليون درهم لإقليم زاكورة، منها 1.60 مليون درهم لربط دوار أسكجور بنظام التزويد بالماء الصالح للشرب لمركز تمكروت، و46.4 مليون درهم لإنجاز أثقاب استكشافية وتجهيز الأثقاب الاستغلالية لتقوية وتأمين تزويد مجموعة من المراكز والدواوير بالإقليم . كما سيتم تخصيص 26 مليون درهم من هذه الميزانية لاقتناء وإقامة محطة للتحلية وإزالة الأملاح واقتناء مضخات.
وفي إقليم الرشيدية تم تخصيص 67 مليون درهم، منها 25 مليون درهم لتأمين وتقوية تزويد مدينة الرشيدية ومنطقة تافيلالت انطلاقا من سد الحسن الداخل بواسطة منصات عائمة، و22 مليون درهم لتعبئة وتجهيز موارد مائية جوفية إضافية على مستوى المراكز التي يدبرها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، و10 ملايين درهم لإنجاز وتجهيز الأثقاب بالمراكز والدواوير التي يدبرها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، و10 ملايين درهم أخرى لتقوية وتأهيل المنظومات المائية التي تدبرها الجماعات والجمعيات.
أما بإقليم تنغير، فنصت الاتفاقية على تخصيص 58 مليون درهم لتزوید مرکز اكنيون بالماء الصالح للشرب انطلاقا من نظام اميضر بكلفة تقدر ب 30 مليون درهم، فضلا عن تقوية التزويد بالماء الصالح للشرب لمجموعة من الدواوير بالجماعات الترابية بالإقليم بتكلفة تقدر ب 26.7 مليون درهم؛ وتعميق وتعبئة الموارد المائية الجوفية وبناء خزانات مائية، وهو الإجراء الذي ينتظر ان يكلف 1.30 مليون درهم.
وفيما يخص إقليم ورززات، فقد رصدت له ميزانية تناهز 56 مليون درهم، سيوجه الجزء الأكبر منها لإنجاز أشغال التنقيب وتعبئة الموارد المائية الجوفية بمجموعة من الجماعات الترابية بالإقليم، فيما سيوزع الباقي بين تزويد الدواوير التي تعاني من العجز بالماء الصالح للشرب بالجماعات الترابية للإقليم وإنجاز دراسة التزويد وتقوية وتأهيل التزويد بالماء الصالح للشرب بالمجال القروي.
وفي إقليم ميدلت، الذي خصصت له اعتمادات تقدر بـ 38 مليون درهم، فقد تم الاتفاق على رصد 9.7 منها لتزويد مجموعة من الدواوير بالجماعات الترابية بالإقليم بالماء الصالح للشرب، و20.3 مليون درهم لتقوية وتأهيل منظومات التزويد، و8 ملايين درهم لإنجاز وتجهيز الأثقاب الاستغلالية على مستوى مجموعة من الجماعات الترابية بالإقليم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock