آخر أخباراقتصاد

محلل إقتصادي لـ”رسالة24″ أزمة الغاز لن تصل المغرب بفضل شركائه

ستشهد الدول الأوروبية، خلال فصل الشتاء المقبل، أزمة غاز حادة بعدما تم  إغلاق عملاق الغاز الروسي “غاز بروم” خط غاز “نورد ستريم 1” إلى أجل غير مسمى، أمام أوروبا  التي تحاول بشتى الطرق تجاوز أي نقص في إمدادات الطاقة مع اقتراب فصل الشتاء.

وهذه الأزمة تجعلنا نتسائل هل يمكن للمغرب أن يعيش أيضا أزمة غاز بسبب إرتفاع سعره بالسوق العالمية، وفي هذا الإطار أكد محمد جدري محلل إقتصادي، لـ”رسالة24″ أن العالم بصفة عام يعيش أزمة إنتاج الغاز بصفة عامة على المستوى العالمي، خصوصا على  الدول الأوروبية التي تستمد الغاز من روسيا.

وأوضح المحلل الإقتصادي أن الدول الأوروبية كثفت مشترياتها من الغاز الطبيعي من مصادر أخرى هذا العام، بعدما قطعت روسيا الإمدادات عن القارة،  لكن الدول الأوروبية قامت بتخزين الغاز تفاديا للخصاص الذي ستعرفه خلال الشتاء القادم، وحسب المتحدث ذاته، فقد بلغ “تخزين الغاز في الاتحاد الأوروبي قرابة 80و91 بالمئة من الطاقة الاستيعابية بفضل تنويع مصادر الإمدادات”  لتأمين مخزونها ولتلبية متطلبات مواطنيها الأوروبيين من مخزون الغاز.

وأوضح المتحدث أن أسعار الغاز إرتفعت  بشكل كبير على المستوى العالمي، لكن هذا لن يؤثر على إمدادات الغاز المغربي، بحيث أن الإمدادات ستستمر كيفما كانت سابقا، لأن المغرب لديه شركاء إستراتيجيون كإسبانيا، بحيث أنه يعتمد الآن على إستعمال أنبوب الغاز المغربي بشكل عكسي، بعدما كان هذا الأنبوب ينتج الغاز من الجزائر نحو إسبانيا، واليوم  يزود المغرب عن طريق أنبوب الغاز المغاربي، بالإضافة إلى العديد من الشركات التي عبرت عن إهتمامها لتزويد السوق المغربية بالغاز، كما أن حاجيات المغرب من سوق الغاز ليست بالكبيرة مقارنة بالدول الأوروبية، وبالتالي المشكل الذي سيعاني منه المغرب هو مشكل إرتفاع الأسعار، فمن الممكن أن يقتني المغرب الغاز بسعر مرتفع.لكن، إمداداته لن تتأثر.

وفي السياق ذاته أكد محمد الجدري أن  المغرب لن يشهد أي خصاص في الغاز خلال الأشهر القليلة القادمة، لأن الحكومة قامت بمجموعة من الاتفاقيات مع اسبانيا من أجل الإستعمال العكسي لانبوب الغاز المغربي.

يشار، إلىأن الشركة النيجيرية والمكتب الوطني للهيروكاربورات والمعادن ستوقعان مذكرتي تفاهم مع الشركة الموريتانية للهيدروكربورات و”بتروسن” السنغالية، حيث “من المتوقع أن تشارك كلاهما في المشروع”.

وأضاف بلاغ الشركة النيجيرية “عند اكتمال المشروع ، سيوفر ما يقرب من 3 مليارات قدم مكعب قياسي يوميا من الغاز على طول ساحل غرب إفريقيا انطلاقا من نيجيريا ثم بنين وتوغو وغانا وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا وصولا إلى المغرب “.

وأكد أن من “الفوائد الأخرى لمشروع أنبوب الغاز نيجيريا المغرب تشمل تحسين مستويات معيشة السكان، ودمج اقتصادات المنطقة ، والتخفيف من وطأة التصحر من خلال إمدادات الغاز المستدامة والموثوقة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock