آخر أخبارصحة

أغرب ما استخرج جراح من أجساد البشر

مسامير وبراغ وأشواك قنفد البحر، عينة من القطع المعدنية الغريبة التي واجهت جراحا أميركيا، عمل على إزالتها من أجساد مصابين لسنوات.

نيك باباس، جراح تقويم عظام  بولاوية لويرزانيا تحديدا بمدينة نيو أورلينز، بدأ في مشاركة تجاربه في إجراء العمليات الجراحية الصعبة، مما استرعى اهتمام متابعيه، بحسب صحيفة “نيويورك بوست”.

ورغم أن معظم العمليات الجراحية التي كان يجريها الجراح الأميركي تستغرق 30 دقيقة فقط، إلا أن الذكريات التي تركتها ستبقى أبد الدهر.

وذكر الطبيب البالغ من العمر 43 عاما أن مصابا وصل إلى المستشفى بعد أن تعرض للدغة ثعبان، التي يمكن أن تجعل اليد تنتفخ مثل البالون.

وقال إن الرجل قتل الثعبان بعدما هاجمته، مشيرا إلى أن كل “الممرضات كن يرتعشن خوفا”، لأن الرجل مصاب بلدغة الثعبان وقد أحضر معه الحيوان المفترس مقتولا داخل وعاء.

وذكرت صحيفة “نيويورك بوست” أن لدى الجراح قائمة طويلة من الأشياء الغريبة التي أزالها من أيادي المصابين.

وفي حالة أخرى، أزال الجراح أشواك قنفد البحر من يد مريض سقط في الماء، وقال إن الأشواك كانت مغروسة في جسم المصاب حتى العظم.

وكانت حالة ثالثة أكثر صعوبة، أزال أصابع تفشت فيها الغرغرينا.

اظهر المزيد

Rissala 24

مدخل الخبر اليقين
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock