آخر أخبارمستجدات

إنفجار بيروت…القضاء اللبناني يوجه اتهامات للواءين وقائد سابق للجيش

بعد 13 شهراً على تعليقها جرّاء دعاوى رفعها ضدّه مدّعى عليهم؛ استأنف القاضي البيطار تحقيقاته في انفجار مرفأ بيروت ليقرر الادّعاء على أشخاص جدد بينهم المدير العام للأمن العام ومدير جهاز أمن الدولة وقائد الجيش السابق.

وجه قاضي التحقيقات في الانفجار الدامي ببيروت الذي وقع في غشت 2020، اتهامات لاثنين من كبار القادة العسكريين في البلاد وقائد سابق للجيش بشأن الانفجار، بحسب ما نقلت وكالة رويترز الاثنين، عن ثلاثة مصادر قضائية في لبنان.

وقالت المصادر الثلاثة إن القاضي طارق البيطار وجه اتهامات إلى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم والمدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا وقائد الجيش اللبناني السابق جان قهوجي، فيما يتعلق بالانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 2015 شخصا.

وتربط إبراهيم علاقة جيدة بالقوى السياسية وخصوصاً حزب الله، الذي يقود الحملة المطالبة بتنحية البيطار، كما يُعد صليبا مقرباً من الرئيس السابق ميشال عون.

ولم تذكر المصادر على وجه التحديد الاتهامات الموجهة للثلاثة.

وامتنع إبراهيم عن التعليق لرويترز على التقارير التي أفادت بتوجيه اتهامات إليه. ولم يتسن الوصول إلى صليبا وقهوجي للتعليق. ونفى الجميع ارتكاب أي مخالفات.

وعُلّق التحقيق في الانفجار في دجنبر 2021 جراء دعاوى رفعها تباعاً مُدّعى عليهم بينهم نواب حاليون ووزراء سابقون ضدّ  المحقق العدلي طارق البيطار وجرت محاولات لتعيين قاض بديل، على أن تقتصر مهمة القاضي البديل على البت بملفات الموقوفين في قضية انفجار المرفأ.

ولكن هذه المحاولات لم تنجح. وفي شهر شتنبر الماضي، نظم عدد من أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وقفة احتجاجية أمام منزل وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية هنري خوري في بيروت، احتجاجاً على اقتراحه تعيين محقق عدلي رديف في ملف انفجار المرفأ.

لكن البيطار استأنف الاثنين، تحقيقاته في جريمة انفجار مرفأ بيروت. وبرر قراره، بأنه “يستند إلى مواد قانونية من بينها المادة 357 من قانون أصول المحاكمات الجزائية”، بحسب ما أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية. ولفت إلى أن “القانون نص على رد أعضاء في المجلس العدلي، لكن لا وجود لأي نص قانوني يتحدث عن رد المحقق العدلي، ما يعني عدم جواز رده”.

اظهر المزيد

Rissala 24

مدخل الخبر اليقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock