آخر أخبارفن وثقافةمجتمع

دعوات لمقاطعة الجزء 2 من المسلسل الرمضاني”المكتوب”

بمجرد أن كشفت القناة الثانية عن الإعلان الترويجي للجزء الثاني من المسلسل الرمضاني ” المكتوب ” حتى انهالت عبارات الرفض من كل حدب و صوب سواء واقعيا أو افتراضيا في العديد من الصفحات الفايسبوكية.

ودعت الصفحات الفايسبوكية إلى مقاطعة العمل الرمضاني بدعوى أن قصة المسلسل لا يمكن أن تعرض على تلفزيون عمومي في شهر الصيام.

وكان المسلسل المغربي “المكتوب”، الذي تربع على عرش نسبة الأكثر مشاهدة من بين الأعمال الرمضانية في السنة الماضية، قد تعرض لانتقاد لاذع من لدن الداعية الإسلامي المغربي ياسين العمري، معتبرا إياه عملا يطبع مع ظاهرة ” الشيخات “، مستنكرا، آنذاك، تناول هذا الموضوع في شهر الصيام..

وأوضح أن “كلمة “الشيخة ” في التمثل المغربي تشعر المرأة قبل الرجل بالقشعريرة قائلا: “ المرأة ملي كتسمع كلمة الشيخة لحمها كشوك، وهما باغين عباد الله أن تطبع مع هذا المنكر”

ولم يسلم محبو هذا العمل الدرامي، الذين يرون أنه مرآة تعكس الواقع المجتمعي للشيخة، من سهام نقده قائلا: أن هذا الواقع لا يمكن تعميمه على الواقع المغربي ككل، متسائلا في الوقت نفسه عن السبب وراء عدم تناول القنوات التلفزية لمواضيع تهم حفظ القرآن، ومجيبا في الآن نفسه: لأن هذا النوع من المواضيع لا تدر الأموال ولا تحقق نسب مشاهدة عالية.

وانتشرت وجهة نظر الداعية حينها كالنار في الهشيم على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، فطفا على السطح الافتراضي فريقان، الأول خالف رأي الداعية بكون المسلسل هو جزء من الواقع الاجتماعي ولا ضير أن نسلط الضوء على هذه الفئة من المجتمع التي تكونت عنها فكرة مغلوطة، والثاني اصطف إلى جانب الداعية واعتبر كلامه سليم ويصب في جادة الصواب.

ويذكر أن مسلسل “المكتوب” أو ما بات يسمى بـ”بنت الشيخة “، أثار لغطا افتراضيا عارما منذ بث حلقته الأولى على القناة الثانية، نظرا لجرأة صناع العمل في طرح مثل هذه المواضيع، و مدى ملاءمتها للجمهور الناشئ.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock