اقتصادسياسة

طنجة تحتضن فعاليات الدورة 5 لملتقى ” أوطوموتيف”

رسالة24 – رشيد عبود

انطلقت يوم أمس الأربعاء بمدينة طنجة، فعاليات الدورة الخامسة لملتقى “طنجة المتوسط أوطوموتيف”، المنظمة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بمشاركة أزيد من 600 من فاعلي قطاع صناعة السيارات من المغرب والخارج ويتوخى هذا الحدث المنظم بمبادرة من الجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات (أميكا) تحت شعار “النظم الاقتصادية تتحرك”، تشجيع الشراكات في مجال صناعة السيارات، وذلك بين الآمرين بالأعمال ومصنعي المعدات الأصلية لقطاع السيارات ومناولي القطاع. وتشكل هذه الدورة التي تجمع متدخلين رئيسيين في صناعة السيارات، بما في ذلك شركة رينو- نيسان وفورد وفولكس فاغن وغيرهما من الشركات التي لها حضور وازن في المجال، فضلا عن أكثر من 130 من مصنعي التجهيزات والمعدات ومكاتب الدراسات والخدمات اللوجستية، فرصة لعرض مستوى تقدم تنفيذ الالتزامات من قبل المنتسبين للجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات في إطار مخطط الإقلاع الصناعي الوطني 2014/2020، والذي يضم من بين أهدافه هيكلة قطاع السيارات على مستوى عدة منظومات متخصصة.

وعرف قطاع السيارات بالمغرب إقلاعا على أسس متينة، بعدما حقق رقم معاملات بلغت قيمته 60 مليار درهم، على أن يتجاوز في أفق سنة 2020 قيمة 100 مليار درهم، وأكثر من 120 مليار درهم في أفق سنة 2022، محققا بذلك الأهداف الأخرى المسطرة في أفق 2020 التي تم تحقيقها إلى غاية اليوم، بعد إطلاق نحو 14 مليار درهم من الاستثمارات، وخلق 90 ألف منصب شغل في سنة 2018، فضلا عن توقع تحقيق رقم معاملات على مستوى الصادرات ونسبة الاندماج بنحو 20 بالمائة ابتداء من سنة 2017، فضلا عن الشروع في بناء مصنع إنتاج السيارات بداية من سنة 2017 بقدرة إنتاجية تصل إلى 200 ألف سيارة و200 ألف محرك في السنة، منوها بالمناسبة بالدعم الذي يلقاه من جميع الشركاء. كما يتضمن برنامج التظاهرة عروضا وحلقات نقاش حول “تحسين تكاليف الإنتاج، وفاعلية الخدمات اللوجستية” و”تطوير التمويلات لدعم قطاع صناعة السيارات” و”خريطة قطاع السيارات بالعالم وموقع المغرب في الساحة الصناعية الدولية المختصة”، و”تعميم وتطوير المهارات والكفاءات ودور ذلك في تعزيز موقع المغرب” و”مستوى تقدم التزامات الجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات (أميكا) بخصوص انخراطها في النظم الاقتصادية وتفعيلها وبلورتها وعقود الأداء”، بالإضافة إلى زيارات مؤطرة لمواقع صناعة السيارات والمجهزين. هذا ويهدف المعرض الذي يقام مرة كل سنتين – حسب القائمين عليه – إلى تطوير الشراكات المستقبلية في صناعة السيارات الأورومتوسطية، من خلال تنظيم لقاءات ثنائية واجتماعات وموائد مستديرة ينشطها خبراء في المجال بهدف تطوير القطاع واستقطاب المستثمرين، مما يعكس تطور قطاع صناعة السيارات بالمغرب.

dsc_3606 dsc_3522

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock