اقتصادسياسة

بسبب “سامير”.. شركة بريطانية تخسر دعوى قضائية بقيمة 68 مليون دولار

رسالة24- وكالات

قضت محكمة بريطانية بدفع شركة “بي.بي” أكثر من 68 مليون دولار لبنك أبوظبي الوطني في قضية ترتبط بالإغلاق المفاجئ لمصفاة “سامير” في 2015.

وكانت شركة الطاقة البريطانية قد باعت شحنة من خام الأورال الروسي إلى “سامير” في غشت 2014 ولم يتم دفع ثمنها وتحمل بنك أبوظبي الوطني 95 في المائة من هذا الدين.

وقضت المحكمة العليا في لندن بأن “بي.بي” لم يكن لديها الحق في تمرير الدين، وقالت إن العقد المبرم بين “بي.بي” و”سامير” يقضي بعدم إحالة الالتزامات أو الحقوق دون موافقة “سامير” التي لم يتم الحصول عليها.

وأضافت أن بنك أبوظبي الوطني يحق له مطالبة “بي.بي” بنحو 68.9 مليون دولار، بالإضافة إلى الفائدة التي لم تدفعها “سامير” إلى البنك.

وتدين مصفاة “سامير” لشركات تجارية ونفطية مثل “جلينكور وفيتول وبي.بي إنرجي” بما إجماله نحو مليار دولار.

ولم تفلح جهود إعادة تشغيل المصفاة حتى الآن، وقال محمد الكريمي الحارس القضائي القائم على إدارة “سامير” مؤخرا، إنه سيدرس عروض شراء مصفاة “سامير” بشرط أن تتضمن استئناف الإنتاج.

وأغلقت المصفاة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 200 ألف برميل يوميا في غشت 2015 بسبب صعوبات مالية بعد أن قالت الحكومة إن “سامير” مدينة لها بمستحقات ضريبية تتجاوز 1.3 مليار دولار.

ومن جهة أخرى، نفت مجموعة “اكوا” هولدينغ نيتها التقدم بشراء مصفاة لاسامير. وقالت الشركة في بلاغ صحافي لها إن عرض الشراء هذا لم يكن حتى موضوع دراسة و لم يتم أبدا تداوله من قبل الشركة.

ويأتي توضيح “أكوا” بعد تداول أخبار تفيد من بين المهتمين بالمصفاة  المجموعة الإقتصادية “أكوا” المتخصصة في مجالات الطاقة والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، الذي ترأسه أمينة بنخضرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock